من الالف الى الياء عن زراعة الشعر في تركيا: معلومات متقدمة وشاملة لعام 2020

كل ماتحتاج معرفته بخصوص زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا من الألف إلى الياء

Table of Contents

مالمقصود بزراعة الشعر!

هي عملية تجميلية بسيطة تهدف لاستعادة الشعر المفقود في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر (الصلع) سواء في فروة الرأس، اللحية في الرجال، الحواجب، أو الرموش.

ويتم ذلك عن طريق أخذ بصيلات الشعر من بعض المناطق التي يتميز فيها الشعر بالقوة والمرونة ومقاومة التساقط، وزراعتها في المناطق الصلعاء.

وبهذه الكيفية، فإن الشعر المزروع ينمو لاحقا بشكل طبيعي مدى الحياة وبنفس خصائص الشعر الاصلي من قوة ومرونة ومقاومة للتساقط.

يعود السبب العلمي في نمو الشعر المزروع بصورة دائمة إلى عدم تأثره بهرمون الديهايدسترون الذكوري الذي يسبب تساقط الشعر.

وتمر زراعة الشعر اليوم في أبهى فتراتها على الإطلاق، فمنذ نشأتها في خمسينيات القرن الماضي تمكن الخبراء من التغلب على الجوانب الغير جمالية التي كانت مصاحبة لها في بداياتها وذلك بفضل التطور العلمي والتكنولوجي في مجال الطب التجميلي.

ولذلك لايمكن اليوم ملاحظة أن الشخص قد أجرى أي عملية زراعة للشعر حيث أن النتائج تكون مطابقة للشعر الأصلي وبدون أي آثار تذكر للعملية.

زراعة الشعر في تركيا

لماذا تشتهر زراعة الشعر في تركيا

هناك العديد من الأسباب التي جعلت تركيا تتربع على عرش زراعة الشعر عالميا, ومن أهم تلك الأسباب:

التكلفة المنخفضة للعملية..

وهي الحقيقة التي يجب على الجميع معرفتها وخصوصا أولئك الذين يفكرون بزراعة الشعر في دولة أجنبية غير تركيا.

وذلك لأنك بالسفر لتركيا لزراعة الشعر فإنك بلا شك ستوفر الكثير من التكلفة في العيادات التركية التي تتميز بالجودة الطبية والاسعار التنافسية بعكس بعض الدول الأخرى مثل بريطانيا وأمريكا وفرنسا واسبانيا والتي تفرض عياداتها تكاليف جنونية وغير معقولة على زراعة الشعر.

وبلغة الأرقام، فإن عوائد قطاع زراعة الشعر التركي قد بلغ المليار دولار في العام 2018 وذلك بفضل الخطط المالية المدروسة التي تنهجها العيادات هناك في توفير خدماتها بما يتناسب مع الوضع الصحي والمالي للزوار.

وبشكل عام فإن تكلفة عملية زراعة الشعر في تركيا تختلف بحسب العديد من العوامل بما في ذلك التقنية المتبعة وموقع العيادة وخبرة الطبيب المنفذ. وبالمجمل،

فإن تكلفة العملية تتراوح بين الـ1800 -3000 دولار أمريكي فقط.

الأمر الذي يجب إدراكه هنا أنه وبرغم التكلفة المنخفضة إلا أن العملية تجرى بنفس الجودة -وافضل- من العيادات في أمريكا وبريطانيا وغيرها.

حيث تفسر التكلفة المنخفضة لزراعة الشعر في تركيا بالعديد من العوامل بما في ذلك انخفاض أجور السكن والضرائب والرعاية الصحية وخدمات الفحص الطبي.

 

التميز العالمي

والمتمثل بنجاح العيادات التركية المرخص لها بمزاولة المهنة داخليا في الحصول على شهادات تقدير من جمعيات دولية مثل اللجنة المشتركة الدولية (JCI) والجمعية الدولية لزراعة الشعر (ISHRS) وغيرها.

وكما جاء في التقارير الإحصائية الطبية، فإن تركيا تعد الأولى عالميا في حصول عياداتها على تراخيص طبية من اللجنة المشتركة الدولية (JCI).

وهي نقطة مهمة تزيل الكثير من علامات الاستفهام المتعلقة بريادة القطاع الطبي التركي عالميا.

 

التوافق مع أخلاقيات وممارسات المهنة

إن الدور الذي تلعبه وزارة الصحة التركية يعد دورا أساسيا في الحفاظ على سمعة القطاع الصحي في البلد والحفاظ على مستوى الريادة عالميا.

ويتمثل ذلك الدور في الزيارات المتعددة التي يقوم بها ممثلي الوزارة للعيادات للتأكد من جاهزيتها فنيا وطبيا ومهنيا لمزاولة مهنة زراعة الشعر وفق أرقى مستويات الجودة الطبية العالمية.

كما تهدف تلك الزيارات إلى التأكد من مستوى التعقيم في العيادات والتأكد من المؤهلات العلمية والتدريبية للكادر الطبي العامل فيها.

وبرغم كل تلك الجهود الجبارة التي تبذلها وزارة الصحة في تركيا، إلى أنه تم رصد بعض الحالات المخالفة في السنوات القليلة الماضية والمتمثلة في ظهور عيادات تعمل وفق طابع تجاري وبدون ترخيص من الوزارة. وتهدف تلك العيادات لاستغلال الازدهار التركي في زراعة الشعر للعمل بطابع ربحي بعيدا عن أدنى المتطلبات الطبية الأساسية للمهنية.

وبالرغم من انتهاء الحال بتلك العيادات في نهاية المطاف إلى الرصد من قبل وزراة الصحة إلا أنها قد تستغل فترة ماقبل ذلك في الترويج لخدماتها بأسعار منخفضة جدا غير متوافقة مع التكلفة الطبيعية للعملية.

وحتى لا تقع ضحية لإحدى تلك العيادات، احرص على التأكد من جميع الوثائق القانونية وكذلك الأدلة الطبية للعيادة قبيل الحجز.

 

المنافسة الشريفة بين الأطباء الأتراك

يتفق الجميع أن الاحتكار يؤدي للركود بينما تؤدي المنافسة الشريفة للنجاح والابتكار.

وبهذا السياق،

فإن الطلب المرتفع عالميا لعيادات زراعة الشعر في تركيا قد ولد بيئة تنافسية قوية بين الأطباء بتسابقهم في تطوير مهاراتهم وتبني كل جديد في عالم زراعة الشعر وحضور الندوات التدريبية وورش العمل التجميلية حول العالم.

كما تجدهم يتنافسون أيضا في عرض نتائج العمليات السابقة التي أجروها على صفحات الأنترنت بغرض الشفافية والمصداقية مع الزوار.

وتنعكس تلك المنافسة بين الأطباء في تركيا على جودة الخدمات المقدمة والتي يستفيد منها الزوار أولا وأخيرا.

التقنيات الطبية الحديثة

إن التطور الذي شهدته عملية زراعة الشعر منذ نشأتها الأولى في خمسينيات القرن الماضي وحتى اليوم يعد أمرا مثيرا للاهتمام في عدة جوانب بما في ذلك الجانب الطبي والتقني.

فبعد أن كانت نتائج العملية يرافقها ظهور بعض الآثار المبينة لأجرائها مثل (الندبات والجروح)، تمكن رواد الطب التجميلي من تجاوز كل تلك السلبيات من خلال التوظيف الأمثل للبحوث الطبية والتطور التكنولوجي.

فاليوم نجد أن المراكز التركية كالمركز الأوروبي لزراعة الشعر يجري العملية باتباع أحدث التقنيات التجميلية وباستخدام آخر ماتوصل له العلم الحديث من أجهزة تكنولوجية ومعدات طبية مصممة خصيصا لغرض زراعة الشعر والتي تصب كلها في التوصل لنتائج طبيعية تفوق توقعات الزوار.

 

الامتيازات الإضافية للزوار الغير أتراك

قد يبد بعض الزوار القادمين من خارج الأراضي التركية لغرض زراعة الشعر بعض القلق بخصوص الخدمات الإضافية المتطلبة للعملية مثل السكن والمواصلات وغيرها.

ولكن لحسن الحظ فإن أغلب عيادات زراعة الشعر في تركيا تقدم خدمات متكاملة (حزم خدمية) تشمل التالي:

  • رسوم العملية.
  • رسوم الإقامة في الفندق.
  • التوصيل من وإلى المطار.
  • المواصلات من العيادة للفندق والعكس.
  • فحوصات الدم.
  • الاستشارة الأولية.
  • علاجات مابعد العملية.
  • خدمات الترجمة الفورية.

وبفضل هذه الخدمات المتكاملة التي تقدمها العيادات، أصبح من السهل على المريض السفر والإقامة في تركيا خلال فترة العملية دون الحاجة لبذل مجهود إضافي في توفير تلك المتطلبات.

وبشكل عام فإنك ستتلقى الرعاية فعليا منذ وصولك إلى المطار حيث سيكن باستقبالك أحد ممثلي العيادة لإرشادك منذ لحظة وصولك وحتى العودة لبلدك الأم.

 

بعض الحقائق اللازم معرفتها قبل التخطيط لزراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

يصادف أحيانا أن يشعر البعض بالقلق فور وصولهم تركيا نتيجة عدم معرفتهم المسبقة بإجراءات العملية وتقنياتها المختلفة ومميزات كل تقنية عن الأخرى.

ولذلك قررنا أن نلخص في السطور القليلة القادمة أهم الحقائق المتعلقة بزراعة الشعر والتي ننصحك بمعرفتها قبيل التجهيز الفعلي للسفر لتركيا.

 

من هو الشخص المهيأ لإجراء العملية؟

كما هو الحال مع سائر الإجراءات العلاجية المماثلة سواء الجراحية أو غير الجراحية، يتوجب عليك معرفة ما إذا كان بإمكانك إجراء العملية أم لا كي تتمكن من تصور نتائجها وتجنب أي تعقيدات قد تظهر نتيجة عدم إدراكك الكامل لذلك. وفيما يلي بعض الأمور التي على ضوئها يقرر الطبيب أهليتك لإجراء عملية زراعة الشعر من عدمها:

 

وفرة البصيلات في المنطقة المانحة

المنطقة المانحة هي المنطقة التي يؤخذ منها الشعر المزروع (غالبا المناطق الجانبية والخلفية لفروة الرأس) والتي يتميز فيها الشعر بالقوة ومقاومة عوامل التساقط.

وتلعب وفرة الشعر في المناطق المانحة ونسبة الصلع دورا رئيسيا في تحديد أهلية الشخص لاجراء العملية حيث قد يصادف في بعض الأشخاص انخفاض نسبة الشعر في المناطق المانحة مع ارتفاع نسبة الصلع—الأمر الذي يصعب من تغطية الصلع بالكامل.

وفي هذه الحالة، يتوجب على الشخص مناقشة كافة التفاصيل المتعلقة بالنتائج (كثافة الشعر المزروع) مع الطبيب حتى تتضح الصورة بشكل كلي.

 

نسبة الصلع

يتم قياس نسبة (درجة) الصلع بمقياس عالمي يعرف بمقياس نوروود. يتدرج هذا المقياس من 1-7 بحيث تزداد نسبة الصلع تدريجيا وصولا لـ7 الذي يمثل أعلى درجات الصلع.

وبحسب مقياس نوروود، إذا كانت نسبة الصلع لديك 1 أو 2, فإننا لاننصحك باجراء عملية زراعة الشعر كون تساقط الشعر لديك لازال في مراحل أولية ويمكن تفاديه باتباع بعض الطرق الوقائية للحد من استمرار التساقط.

أما في الحالات من 3-7 فإن الصلع يكن واضحا متخذا أنماطا تشابه الحروف الإنجليزية (M، U، V) وهي الحالات التي تمثل جوهر عملية زراعة الشعر في استعادة المنظر الطبيعي المتأثر بهذه المستويات المتقدمة من الصلع.

 

أسباب تساقط الشعر

تختلف الأسباب المؤدية لتساقط الشعر بين أسباب جينية (وراثية)، ومناعية، ومكتسبة (مثل الجروح الناتجة عن الحوادث والحروق).

وتتمثل الأسباب الجينية (الوراثية) في الصلع النمطي المعروف والذي يبدأ من المناطق الأمامية والوسطى لفروة الرأس.

فإذا كنت تعاني من الصلع لأسباب جينية وراثية أو أسباب مكتسبة فان عملية زراعة الشعر في تركيا هي الحل الأمثل لك.

أما في الحالات المناعية كـ(ثعلبة أرياتا) فإن زراعة الشعر عادة لا تجدي لان هذه الحالة تعد مناعية (متعلقة بفشل في الجهاز المناعي) وقد تؤدي لتساقط الشعر في المناطق المانحة وتساقط الشعر المزروع كذلك.

 

الوضع الصحي

يلعب الوضح الصحي العام للشخص دورا أساسيا في إمكانية اجراء عملية زراعة الشعر من عدمها. ومن الحالات الشائعة التي قد يصعب معها اجراء العملية: الامراض القلبية والسكري واضطرابات ضغط الدم. ومن تلك المعوقات أيضا الإصابة بالفيروسات المنتقلة عبر الدم وأشهرها فيروس الإيدز.

وبالرغم من عدم تأثير تلك الفيروسات على سلامة نتائج العملية إلا أن العيادات التركية المرموقة ترفض غالبا اجراء العملية عند الإصابة بها.

وعموما، ينصح دائما بمناقشة الملف الصحي بدقة مع الطبيب لتجنب أي تعقيدات قد تظهر بعد العملية نتيجة لإحدى الامراض الجانبية.

 

العمر والجنس

لايوجد هناك أي فرق متعلق بجنس الشخص في تحديد عملية زراعة الشعر إلا أن العمر يعد نقطة اختلاف بين خبراء الجلد حول العالم.

فبينما يرى البعض أن السن الأنسب للعملية يبدأ من 20 سنة فما فوق في الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر المزمن، يرى البعض الآخر أن التريث والانتظار هو الأفضل في هذا السن.

وبشكل عام، إذا كنت تعاني من تساقط شعر مزمن بنسبة 4 أو اكثر حسب مقياس نورورد, فإن العملية تعد الحل الأمثل لك. أما إذا كنت تعاني من “نحول” للشعر فقط فإن التريث يعد الأفضل لك مع استخدام بعض الوسائل الأخرى الغير علاجية للحد من نحول الشعر ومراقبة تطور الحالة مع مرور الوقت.

وينصح الخبراء الأشخاص الذين يعانون الحالة الثانية بالتريث وعدم التسرع بخوض العملية كون ان الحالة ليست مستقرة وقد تؤدي العوامل الجينية لتساقط الشعر المزروع مجددا وهو ما قد يتسبب في عدم الرضى عن النتائج.

 

الخلفية العرقية للشخص

يظن البعض أن الشعر الاسيوي يعد رفيعا (رقيقا) بينما هو في الحقيقة سميك والعكس صحيح مع الشعر الأفريقي المجعد الذي قد يظنه البعض سميكا بينما هو في الحقيقة رفيع.

ويلعب الأصل العرقي للشخص دورا أساسيا في نتائج عملية زراعة الشعر حيث يتمتع ذوي الأصول القوقازية بنسبة عالية من كثافة الشعر يليهم ذوي الأصول الأسيوية، وأخيرا الأفريقية.

ومن المهم أخذ كل هذه العوامل العرقية بعين الاعتبار عند توقع نتائج العملية وهو الامر الذي يمكنك مناقشته مع الطبيب مسبقا.

 

اختيار الوسيلة العلاجية (التقنية) الأفضل لعملية زراعة الشعر

هناك العديد من التقنيات التي يمكن من خلالها اجراء عملية زراعة الشعر في تركيا والتي تختلف عن بعضها البعض في الأداء والنتائج.

ويلعب الطبيب الدور الأبرز في ارشادك نحو التقنية التي تتناسب مع وضعك والتي يمكن من خلالها التوصل للنتائج الأفضل.

يمكن تقسيم تقنيات زراعة الشعر لنوعيين رئيسين: الأول تقنية الشريحة التقليدية (FUT) والثاني تقنية الاقتطاف (FUE).

ويتدرج تحت تقنية الاقتطاف (FUE) ثلاثة تقنيات فرعية وهي :

  1. تقنية الاقتطاف بالمايكرو (MicroFUE)
  2. تقنية السفير (Sapphire)
  3. والتقنية المباشرة (DHI)

وفيما يلي شرح مبسط عن جميع تقنيات زراعة الشعر:

زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف الحديثة (FUE).

تعد تقنية الاقتطاف الأكثر شيوعا في عيادات زراعة الشعر في تركيا وتعرف بهذا الاسم لانه يتم اخذ بصيلات الشعر من المنطقة المانحة (اقتطافها) واحدة تلو الأخرى تحت تأثير التخدير الموضعي.

وتلي عملية التخدير الموضعي حقن فروة الرأس بمصل خاص لرفع مستوى الجلد قليلا لتسهيل عملية اقتطاف البصيلات.

بعد ذلك يقوم الطبيب باقتطاف البصيلات واحدة تلو الأخرى من المناطق المانحة في الرأس بواسطة جهاز مصغر يعرف بالـ مايكرو-موتور.

يحتوي جهاز المايكرو-موتور على اطراف مدببة بأقطار ومقاييس مختلفة (غالبا 0.7-0.8) بحيث يتم استخدام الطرف المناسب لحجم البصيلة.

يتم وضع البصيلات المقتطفة في محلول كيميائي ومن ثم ترتيبها بحسب نوعها إلى بصيلات أحادية، ثنائية، ثلاثية أو رباعية.

بمجرد الانتهاء من تجميع البصيلات بحسب نوعها، يقوم الطبيب بتجهيز المنطقة المستقبلة (التي تعاني من الصلع) وذلك بإحداث مسارات طفيفة جدا (قنوات) فيها باستخدام مشرط طبي رقيق مصمم لهذا الغرض.

كما يحرص الطبيب على ان تكون تلك المسارات متوافقة مع زاوية ونمو الشعر الأصلي.

أخيراً يقوم الفريق الطبي بزرع البصيلات المقتطفة مسبقا في المسارات (القنوات) المحدثة واحدة تلو الأخرى وبنفس اتجاه وزاوية نمو الشعر الأصلي.

ملاحظة1: المنطقة المانحة هي الوحيدة الآمنة لأخذ الشعر المزروع منها وذلك لان الشعر في تلك المنطقة يتسم بمقاومة هرمون الديهايدسترون المتسبب في تساقط الشعر.

ملاحظة2: تتطلب عملية إحداث المسارات في المنطقة المستقبلة الكثير من المهارة والخبرة من قبل الطبيب وذلك للحصول على شعر مزروع ينمو بنفس زاوية الشعر الأصلي.

بعد توضيح تقنية الإقتطاف الرئيسية (FUE) يمكننا الآن مناقشة باقي التقنيات الفرعية المندرجة تحتها. قبل ذلك،

تذكر

أن جميع التقنيات الثلاث التي نحن بصدد مناقشتها في الأسفل تتفق في آليتها مع تقنية الاقتطاف الرئيسية الموضحة في الأعلى مع بعض الاختلافات البسيطة في الأدوات المستخدمة وطريقة إحداث المسارات (القنوات) في المنطقة المستقبلة.

زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف الحديثة (MicroFUE)

يعتقد البعض أن تقنية الإقتطاف بالمايكرو قد عفا عليها الزمن بسبب التطور المستمر للتقنيات الأخرى. ولكن في الحقيقة أن التقنيات الأخرى ليست سوى امتداد لتقنية الإقتطاف الرئيسية.

أضف إلى ذلك أن جهاز المايكرو موتور قد تم تطويره للوصول لدرجات لامثيل لها من الدقة عند اقتطاف البصيلات بحيث لاتترك أي ندوب أو آثار تذكر في المنطقة المانحة حتى بعد حلاقتها.

زراعة الشعر بتقنية الياقوت الأزرق “السفير” (Sapphire )

تعد تقنية الياقوت أو السفير إحدى امتدادات تقنية الاقتطاف الرئيسية حيث تتطابق معها تماما في الخطوات مع اختلاف طفيف في مرحلة احداث المسارات في المنطقة المستقبلة.

فبدلا من استخدام المشارط الطبية الدقيقة تم تطوير أداة طبية تحتوي على رأس من الأحجار الكريمة “الياقوت” على شكل حرف اللغة الإنجليزية “V”(رقم “7” بالعربية).

تتميز هذه الأداة ذات الرؤوس المرجانية بالقدرة على احداث مسارات أقل عرضا بكثير من التي يمكن عملها بالمشرط الطبي العادي—الأمر الذي يضفي المزيد من الدقة ويسرع من تعافي فروة الرأس بعد العملية.

زراعة الشعر المباشرة “تشوي” (DHI)

تم تطوير هذه التقنية قبل تقنية الـ”سفير” وتتضمن استخدام جهاز مصغر يشبه “القلم” في عملية زراعة البصيلات المقطوفة.

ونجحت هذه التقنية في تخطي مرحلة احداث المسارات التي يزرع فيها الشعر حيث يتم وضع الشعر المقطوف داخل هذا الجهاز المشابه للقلم وزراعته مباشرة في المنطقة المستقبلة دون الحاجة لإحداث أي مسارات.

أما عدا ذلك، تتطابق هذه التقنية تماما مع تقنية الاقتطاف الرئيسية كما أسلفنا سابقا.

زراعة الشعر بتقنية الشريحة (FUT)

تعد تقنية الشريحة الأساس الذي طورت منه تقنية الإقتطاف الحديثة FUE وفروعها. وتختلف هذه التقنية (التقليدية) عن تقنية الاقتطاف (الحديثة) في الطريقة التي يؤخذ بها الشعر من المنطقة المانحة وكذلك في جودة النتائج وفترة التعافي.

فبعكس تقنية الاقتطاف التي يؤخذ بها الشعر واحدة تلو الأخرى، يقوم الطبيب في تقنية الشريحة باقتصاص شريحة متكاملة من نسيج فروة الرأس في المنطقة المانحة ومن ثم فصل النسيج عن البصيلات.

بعد ذلك يتم خياطة وتضميد المنطقة المانحة التي أخذت منها الشريحة وهو مايسبب في بقاء تلك الندوب الجراحية وتأخر مدة التعافي،

وأحيانا قد يحتاج الشخص لعملية زراعة شعر إضافية بتقنية الاقتطاف لاخفاء تلك الندوب. كما أن عدد البصيلات التي يمكن الحصول عليها بتقنية الشريحة أقل بكثير من تقنية الإقتطاف— وهي كلها عوامل تجعل تقنية الاقتطاف الأفضل بلا شك.

 

خطوات زراعة الشعر في تركيا

زراعة الشعر في تركيا

بغض النظر عن التقنية المتبعة في العملية، فإن خطوات زراعة الشعر في جميع التقنيات هي نفسها كالتالي:

فحص الدم

وهي الخطوة الأولى التي تتم بعد وصولك للأراضي التركية. والهدف من فحص الدم هو التأكد من سلامتك من أي عوائق صحية قد تحول بينك وبين عملية زراعة الشعر.

 

الاستشارة الطبية

وتتم غالبا في يوم العملية. حيث سيتحاور معك الطبيب حول تطلعاتك وهدفك من العملية والنتائج المتوقعة وكذلك يقوم بتشخيص درجة الصلع ووفرة البصيلات في المنطقة المانحة.

 

تصميم (رسم) خط الشعر

بعد ذلك يقوم الطبيب برسم خط الشعر وفقا لتفاصيل (تركيبة) وجهك باستخدام القلم. وتكمن أهمية ذلك في حصولك على صورة أولية حول الخط الذي سيصل اليه الشعر المزروع. بعد الموافقة على الخط المرسوم، سيصاحبك أحد افراد الفريق الطبي لغرفة العملية.

 

حلاقة الشعر

بحسب مناطق الصلع لديك، يقرر الطبيب حلق شعر راسك بالكامل أو جزء منه وذلك لتسهيل عملية اقتطاف البصيلات وزرعها بدون أي عوائق قد يسببها الشعر الأصلي. وتعد حلاقة الشعر قبل العملية امرا مفضلا لضمان أفضل النتائج.

 

التخدير الموضعي

ويتضمن تخدير المنطقة المانحة والمنطقة المستقبلة (الصلعاء) تخديرا موضعيا وليس كليا. ولذلك فإن العملية لا يصاحبها أي شعور بالألم أو عدم الارتياح. اما عن بعد العملية (بعد انتهاء تأثير التخدير) فقد يقرر لك الطبيب بعض المسكنات في حالة شعورك ببعض الألم نتيجة زوال تأثير المخدر.

 

اقتطاف البصيلات

وتبدأ بتعقيم المنطقة المانحة في رأسك ومن ثم اقتطاف البصيلات منها وترتيبها بحسب نوعها وحفظها في محلول خاص حتى مرحلة زراعتها.

وفي حالة كانت العملية منفذة بتقنية الاقتطاف (FUE) فانه يتم أخذ البصيلات من المنطقة المانحة واحدة تلو الأخرى باستخدام جهاز المايكرو-موتور.

وتستغرق هذه الخطوة بين ساعتين إلى ثلاث ساعات بحسب عدد البصيلات المتطلب اقتطافها لتغطية المنطقة الصلعاء.

 

إحداث المسارات (القنوات) في المنطقة المستقبلة

تستغرق عادة مابين ساعتين إلى ثلاث ساعات، وهي الخطوة التي تعكس الكثير عن مهارة الطبيب وتمرسه وتبدأ مباشرة بعد سريان مفعول التخدير الموضعي حيث يقوم الطبيب بإحداث مسارات أو قنوات دقيقة جدا في المنطقة الصلعاء. وتمثل تلك المسارات الحقول التي ينمو بها الشعر المزروع.

وبض النظر عن الآلية التي يتم بها عمل تلك المسارات (سواء بالمشرط أو العقيق) فإن للطبيب الدور الأبرز في جمالية النتائج التي قد تتأثر في حالة عدم اتقانه لهذه الخطوة.

وتكمن احترافية الطبيب في احداث تلك المسارات بحيث تتوافق مع اتجاه ونمو الشعر الأصلي.

ولضمان سلامة هذه الخطوة تأكد من اختيارك للطبيب المتمرس والمحترف والذي من خلاله ستتمكن من الحصول على أفضل النتائج بدون أي آثار تذكر للعملية لاحقا.

 

زرع البصيلات

وهي الخطوة الأخيرة والمتمثلة ببساطة في زرع الشعر المقطوف في المسارات المحدثة في المنطقة الصلعاء.

ملاحظة: لشعر الإنسان عدة أنواع من حيث تركيبته وهي (شعرة أحادية البصيلة، ثنائية، ثلاثية أو رباعية البصيلة).

يتم ترتيب الشعر المقطوف بهذه الآلية وغالبا ما يفضل زرع الشعر ذو البصيلة الأحادية في الخط الأمامي للشعر لإضفاء طابع جمالي للوجه.

 

بعض الوسائل غير الجراحية لعلاج تساقط الشعر

بالرغم من كونها الحل الأمثل لمعالجة الصلع إلى أن زراعة الشعر قد لاتكن ضرورية في بعض الحالات التي تعاني من نحول للشعر وليس تساقط كلي مزمن وهو ماقد ينصح الطبيب معها بواحد او اكثر من الحلول العلاجية (غير الجراحية). ومن أبرز تلك الحلول مايلي:

مينوكسيديل (Minoxidil):

والمسوق تحت إسم تجاري روجاين Rogaine. هو عبارة عن علاج موضعي (بخاخ أو رغوة) يستخدم لعلاج تساقط الشعر ويحضر بتركيزين مختلفين—للرجال بتركيز= 5% وللنساء بتركيز =2%.

هذا الدواء مصادق عليه رسميا من هيئة الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء (FDA) ولذلك فهو آمن وفعال ويمكن الحصول عليه بدون روشتة الطبيب.

وينصح باستخدامه بشكل متواصل لمدة 6 أشهر للحصول على نتائج جيدة.

 

فيناستريد/ بروبيشيا (Propecia):

وهو عبارة عن دواء يساعد في الحد من تساقط الشعر وزيادة سماكته من خلال إيقاف عملية تحويل هرمون التستوستيرون في الجسم لهرمون الديهايدسترون المتسبب في تساقط الشعر.

ينصح عادة باستخدام هذا العلاج في الرجال حيث أنه لم يظهر أي تحسن على الاستخدام اليومي للمرأة.

تحذير: يمنع استخدام هذا العلاج في النساء الحوامل لأنه قد يؤدي إلى تشوه الجنين.

 

حقن البلازما (PRP):

تستخدم حقن البلازما في علاج تساقط الشعر كعلاج فردي أو بعد عملية زراعة الشعر لتنشيط الشعر وتحفيز نموه. تتلخص فكرة هذه الطريقة في أن بلازما الدم تعد من أكثر مكونات الدم احتواء على عوامل النمو.

تتضمن هذه الحقن أخذ عينة من دم الشخص نفسه ومن ثم وضعها في انابيب خاصة في جهاز طرد مركزي يدور بسرعات عالية لفصل البلازما عن بقية مكونات الدم.

أخيرا يتم استخلاص البلازما وحقنها في فروة الراس لتحفيز نمو الشعر.

لأفضل النتائج الممكنة، ينصح باستخدام حقن البلازما بمعدل لا يزيد عن ست جلسات في السنة الواحدة.

 

بعض النصائح المهمة لاختيار عيادة زراعة الشعر الأفضل في تركيا

عند التوصل لقرار اجراء عملية زراعة الشعر في تركيا ينصح بالبدء فورا في البحث عن العيادة الأفضل حيث تعد هذه الخطوة مهمة جدا في تحديد نتائج العملية.

وبسبب العدد الكبير والمتزايد للعيادات التركية -خصوصا في إسطنبول-قد يستغرق البعض أكثر من سنة للتوصل للعيادة التي يضمن عن طريقها نتائج رائعة للعملية بتكلفة معقولة.

لذلك، قررنا تلخيص بعض النقاط التي ستساعدك في التوصل لعيادة زراعة الشعر الأفضل في تركيا-كالتالي: –

 

رصيد العمليات الناجحة

من خلال مقارنتك لرصيد العمليات الناجحة يمكنك بسهولة تحديد أي العيادات أجدر بثقتك. لذلك، احرص دائما على الاستفسار والتأكد من عدد عمليات زراعة الشعر المنفذة سابقا في كل عيادة.

 

عدد سنوات الخبرة

عدد سنوات ممارسة المهنة للعيادة أو الطبيب يساعدك في اختصار الكثير من الوقت والجهد فكلما كانت سنوات الخبرة أكثر من 10سنين كلما كان أفضل خصوصا في العيادات المشهورة ذات التقييم العالي حيث أن هذه المدة الزمنية تعد مؤشرا على ارتفاع جودة الخدمات المقدمة في العيادة.

 

التصاريح والمصادقة

بغض النظر عن البلد الذي تختار لزراعة الشعر، احرص على اختيار العيادة المصرح لها بمزاولة المهنة من الجهات المختصة في البلد وهو الأمر الأساسي الذي يجب عليك التأكد منه.

بالنسبة لعيادات زراعة الشعر في تركيا، يتم ترخيصها من قبل وزارة الصحة التركية.

بالإضافة للتصريح الرسمي للوزارة، هناك مصادقات لهيئات عالمية بإمكانك اخذها كمقياس لجودة خدمات العيادة-مثل اللجنة الدولية المشتركة للخدمات الصحية (JCI) والجمعية الدولية لزراعة الشعر (ISHRS).

 

الصور التوضيحية (قبل وبعد).

يقال بأن “الصورة تساوي ألف كلمة” وهي المقولة التي تنطبق بشكل كبير على عمليات زراعة الشعر. فسواء عبر الانترنت أو بشكل مباشر مع مسؤول العيادة،

إياك ان تتردد في طلب بعض الصور التوضيحية للعمليات التي أجريت مسبقا في العيادة حتى يتسنى لك قياس مستوى جودة خدماتها الطبية.

ومن حسن الحظ، تنهج بعض العيادات الرائدة في تركيا منهج الشفافية المطلقة وذلك بعرض صور قبل وبعد العملية وآراء الأشخاص أنفسهم في المواقع والمنتديات الطبية الموثوقة عبر الانترنت.

 

سمعة العيادة بين أوساط المرضى

سؤال المرضى السابقين من ذوي الخبرة في عيادة ما، يعد من أقصر الطرق للتوصل للعيادة الافضل.

ولحسن الحظ أصبح هذا الامر اليوم أسهل بكثير من قبل مع وفرة الانترنت حيث يمكنك تصفح بعض المواقع الطبية الموثوقة والمختصة في مقارنة العيادات الكترونيا بناء على تقييم المرضى.

كما يفضل بعض المرضى مشاركة بيانات تواصلهم في هذه المواقع حيث بإمكانك الاستفادة من ذلك في التواصل والتحاور معهم بشأن تجربتهم في العيادة بشكل مباشر.

 

التجاوب السريع والفعال مع الزوار

تميز العيادة لا يقتصر فقط على الجانب الطبي بل يشمل الجانب الإداري بكافة نواحيه بما في ذلك التواصل الفعال مع الزوار الجدد والمرضى السابقين، والتجاوب الصادق والسريع مع اسئلتهم واستفساراتهم.

 

مكان العملية

بالرغم من بساطة عملية زراعة الشعر لكنها في النهاية تعد عملية جراحية تتطلب بيئة صحية لأجرائها.

ولذلك تجد ان العيادات التجارية (الغير مؤهلة) تنفذ زراعة الشعر في مكاتب بدائية او شقق تفتقر للتجهيزات الطبية الضرورية وبيئة العمل الصحية اللازمة—وهو الأمر الذي قد يتسبب بفشل العملية وتعقيدات أكثر خطورة احيانا.

لذلك، ننصحك بالتدقيق في جاهزية العيادة التي تنوي الحجز فيها لضمان سلامة العملية وجودة النتائج.

 

 

التجهيز لرحلة زراعة الشعر في تركيا

بعد أن عرفت الكثير عن زراعة الشعر في تركيا وإجراءاتها وكيفية اختيار العيادة الأفضل، إليك توضيح مفصل بالخطوات المتبعة للوصول للعيادة ابتداء بحجز الطيران وانتهاء بالعودة لبلدك الأم.

 

حجز الطيران

احرص على التنسيق المسبق مع العيادة بشأن تاريخ حجز الطيران حتى لايحصل أي تعارض مع حجوزات المرضى الآخرين وتضطر للبقاء في تركيا لمدة اطول من فترة العملية.

ملاحظة: تكلفة العملية في العيادات التركية لا تشمل رسوم الطيران.

 

تأكيد الحجز

بعد ارسال تأكيد حجز الطيران للعيادة في تركيا، سترسل لك العيادة تأكيد الحجز الطبي مع تفاصيل استقبالك في المطار.

 

الوصول إلى المطار

ممثل العيادة سيكن في استقبالك في المطار في تركيا. أولا سيأخذك للمشفى لعمل فحوصات الدم، بعد ذلك سيعود بك للفندق الذي ستقيم فيه خلال فترة العملية.

 

يوم العملية

بعد تعبئة بعض البيانات الخاصة بك، ستتجه مع الطبيب إلى غرفة الفحص التي يتم فيها تحليل مستوى الصلع، وتحديد المناطق الصلعاء ورسم خط الشعر.

بعدها سيقوم الفريق الطبي بحلاقة شعرك ومن ثم البدء بالعملية التي تستغرق عادة بين 5 إلى 8 ساعات بحسب درجة الصلع.

 

العناية بالمنطقة المانحة في فروة الرأس

بعد الانتهاء من العملية يتم تضميد فروة الرأس بضمادة قطنية لحمايتها من العدوى.

 

الراحة بعد العملية

قبل العودة للفندق بامكانك تناول وجبة خفيفة قبل أن يقرر لك الطبيب بعض المسكنات للحد من أي آلام طفيفة مصاحبة لانتهاء مفعول التخدير الموضعي.

تأكد من اتباع تعليمات الطبيب بعناية وإذا كان هناك أي استفسارات لا تتردد بالتواصل مع منسق العيادة والذي سيوصلك إلى الفندق.

 

إزالة الضماد الطبي (اليوم الثاني)

في اليوم التالي للعملية سيتوجب عليك العودة للعيادة للمتابعة وإزالة الضماد القطني.

 

غسل فروة الرأس (اليوم الثالث)

في اليوم الثالث ستعود للعيادة للقيام بأول عملية غسل للرأس بعد العملية. قبلها ستقوم الممرضة بوضع بلسم مرطب لمدة نصف ساعة ثم ستقوم بغسل فروة راسك بعناية باستخدام شامبو طبي خاص.

سيزودك الطبيب بكافة التعليمات اللازمة لغسل فروة الراس في فترة الأسبوعين التاليين.

 

العودة

بامكانك مغادرة تركيا في اليوم الثالث او الرابع للعملية وسيصحبك ممثل العيادة للمطار موفرا لك كل التسهيلات التي تحتاجها حتى الوصول لبلدك الام بسلام.

 

تعليمات ماقبل وبعد العملية

فترة (أسبوع لـ أسبوعين) قبل العملية

  • الإمتناع عن التدخين بكافة انواعه في الأسبوعين السابقين للعملية، بما في ذلك السجائر العادية والإلكترونية والشيشة. الخ.. والسبب في ذلك ان التدخين يعيق مرور الاكسجين في الدم وبالتالي حرمان فروة الرأس من الاكسجين الضروري لسلامة الشعر.
  • التوقف عن استهلاك المواد الكحولية بكافة أنواعها في الأسبوع السابق لموعد العملية.
  • التوقف عن استخدام عقاقير تمييع الدم والفيتامينات خلال الأسبوع الأول قبل العملية.
  • الامتناع عن شرب القهوة في الأسبوع الأول قبل العملية.

 

اليوم السابق للعملية

  • النوم الكافي في الليلة التي تسبق العملية لتجنب الشعور بالإجهاد.
  • تناول وجبة إفطار جيدة يوم العملية مع تجنب المواد المحتوية على الكافيين (كالقهوة والشاي).
  • ارتداء ملابس فضفاضة ومريحة يوم العملية. يفضل ارتداء ملابس ذات ازرار يمكن خلعها بسهولة وتجنب ارتداء القمصان التي تخلع من الرأس.

 

تعليمات بعد العملية

  • الامتناع عن التدخين واستهلاك الكحوليات في الأسبوعين التاليين للعملية.
  • تجنب استخدام منشفات الشعر (سشوارات) في الشهريين التاليين للعملية. بعدها يمكنك استخدامها في درجات حرارة منخفضة دون تسليط الحرارة مباشرة على الشعر المزروع.
  • للحفاظ على الشعر المزروع من الاجهاد والتلف، ينصح بتجنب الأنشطة البدنية المنهكة بما في ذلك ممارسة بعض أنواع الرياضة كحمل الأثقال، وكرة القدم والجري. الخ.
  • ينصح أيضا بالتوقف عن الممارسة الجنسية (الجماع) لمدة أسبوع بعد العملية.
  • تجنب حني الرأس أو النوم على الجانبين في الخمسة أيام الأولى بعد العملية للحد من ظهور التورمات المؤقتة في فروة الرأس.
  • عدم تغطية الراس لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.
  • تجنب اللمس المباشر للشعر المزروع أو حكه بالأظافر أو إزالة قشور فروة الرأس.
  • تجنب اشعة الشمس الحارة لمدة شهرين بعد العملية.

 

بعض الاثار الجانبية للعملية والتعامل معها

يتساءل الكثير من المقدمين على زراعة الشعر عن ماذا كان هناك أي آثار جانبية للعملية!!.

وبطبيعة الحال، فإن أي إجراء جراحي سواء كان عميق التدخل أو طفيف التدخل كزراعة الشعر، يترتب عليه بعض الآثار الجانبية التي تستغرق بعض الوقت حتى اختفائها والعودة للوضع الطبيعي.

والذي يميز عملية زراعة الشعر أنها لا ترتبط باي اعراض جانبية خطيرة كما أن فترة التعافي منها قصيرة جدا.

وفيما يلي بعض الآثار الجانبية المصاحبة لزراعة الشعر والتي تستغرق اغلبها مدة أسبوع واحد فقط لاختفائها:

نزيف طفيف للدم

ويحدث عادة في اليوم التالي للعملية. حيث قد تلاحظ وجود بعض النقاط من الدم المتجمد فوق الوسادة نتيجة للحركة الليلية أثناء النوم.

وللحد من ذلك، قد ينصحك الطبيب بوضع كمادات معقمة برفق على فروة الرأس مع الحذر من فركها بشكل مباشر او سحبها بالقوة لكيلا تلحق الأذى بالشعر.

 

خروج سائل وردي من المنطقة المانحة

في الوم التالي للعملية، قد تلاحظ ظهور بعض الرذاذ المائي ذو لون وردي في المنطقة المانحة. لا تقلق،

فذلك الرذاذ هو المصل الذي الطبي الذي حقنه الطبيب قبل العملية والذي يخرجه الجسم في غضون 48 ساعة بعد العملية.

 

ظهور تورمات (انتفاخات) طفيفة

يعد هذا العرض هو الأكثر شيوعا بعد عملية زراعة الشعر ويتمثل في ظهور بعض التورمات الطفيفة في مقدمة الراس والتي قد تصل أحيانا لمستوى العينين والخدود.

تظهر تلك التورمات نتيجة خروج المصل الذي يحقنه الطبيب قبل العملية في فروة الراس. كما أن النوم في وضعية خاطئة أو الحك اللاإرادي للرأس آناء النوم قد يحفز من ظهورها.

وللحد منها، ينصح بالنوم في وضع مستقيم وتجنب الحني المفاجئ للرأس. كما يمكن ايضا استخدام الكمادات الباردة والضغط بلطف على المناطق المنتفخة.

ملاحظة: بالحرص على تباع النصائح المقدمة هنا والتي قد يضيفها الطبيب، ستزول كل تلك الانتفاخات في غضون 4-6 أيام بعد العملية.

 

الشعور بالحكة في المنطقة المانحة

قد ينتابك شعور بالحكة في المنطقة المانحة في غضون الشهر الأول للعملية وهو الأمر الطبيعي. في حالة كنت من الأشخاص الذين لا يطيقون تحمل ذلك الشعور قد يقرر لك الطبيب بعض المراهم الملطفة.

 

تخدر فروة الراس

في الأسابيع القليلة بعد العملية، قد يبد لك أنك فقدت الشعور بفروة راسك وهو الشعور الناتج عن بقاء بعض من تأثير التخدير الموضعي. كلها أيام ويعود الشعور تدريجيا للوضع الطبيعي.

 

ظهور بعض البثور في المنطقة المانحة

في بعض الحالات قد تظهر بعض البذور المتقيحة في المنطقة المانحة نتيجة الالتهاب المصاحب لنمو الشعر مجددا. سرعان ما ستختفي كل تلك البذور تلقائيا بنمو الشعر.

 

الجدول الزمني لظهور نتائج زراعة الشعر

تختلف المدة التي تظهر فيها نتائج زراعة الشعر من شخص لآخر بناء على عدة عوامل منها نوع الشعر ومعدل النمو.

فبينما يحتاج البعض لـــ 8 أشهر فقط قد ينتظر آخرون لمدة تتراوح مآبين 12-18 شهرا.

 

في الجدول التالي نوضح مراحل نمو الشعر مع المدة الزمنية لكل مرحلة:

# المدة الزمنية (بعد العملية) مراحل نمو الشعر
1 أسبوع ▪         ظهور الأعراض الجانبية المذكورة أعلاه بما في ذلك الاحمرار والانتفاخ.

▪         لا يوجد أي نمو ملحوظ للشعر.

2 10 أيام ▪         زوال القشور التي تظهر على فروة الراس مع الغسل اليومي لها بحسب تعليمات الطبيب.
3 أسبوعين ▪         اختفاء القشور بالكامل من فروة الرأس.

▪         بزوغ الشعر بصورة مشابهة لظهوره بعد الحلاقة.

4 شهر ▪         يبدا الشعر المزروع بالتساقط بدخوله مرحلة النمو الجديدة بعد العملية ولا يستدعي ذلك القلق.
5 شهرين ▪         تساقط الشعر المزروع بالكامل.

▪         قد يشعر البعض بالقلق لأن الوضع يبد كما كان عليه في السابق قبل العملية.

6 ثلاثة اشهر ▪         بداية التحول الفعلي في نمو الشعر.

▪         بداية نمو الشعر المزروع مجددا.

7 أربعة أشهر ▪         نمو الشعر بهيئة نحيلة.

▪         يتطلب المزيد من الصبر حتى يكتسب الشعر القوة والكثافة المطلوبة.

8 خمسة أشهر ▪         نمو الشعر بطول يساوي تقريبا 5سنتيمترات ويبد أكثر سماكة من الفترات السابقة.

▪         قد يتوصل البعض للنتائج النهائية للعملية في غضون الشهر السادس وبطبيعة الحال لا ينطبق هذا الأمر على الجميع.

9 سنة ▪         يتوصل اغلب الأشخاص للنتائج النهائية للعملية بعد العام الأول.

▪         ينمو الشعر بهيئة أكثر سماكة وأكثر طولا.

▪         اصبح بإمكانك التعامل مع شعرك بنفس الكيفية التي يعامل بها الشعر الطبيعي بما في ذلك التسريح والقص.

 

تجارب حقيقية لزورا سابقين (قبل وبعد العملية)

نشارك معكم في هذه الفقرة قصة حقيقية لأحد الزوار الذين حظيو بفرصة زراعة الشعر في عيادتنا (المركز الأوروبي لزراعة الشعر).

بوول

هذا الزائر هو “بوول ” البالغ من العمر 33 عام ويحمل الجنسية الفرنسية.

بدأت معاناة بوول مع تساقط الشعر بعد انتهائه من دراسته الجامعية حيث تطور الصلع لديه بنمط مختلف قليلا. وبحد وصفه، فقد بدأ شعره بالتساقط في منطقة التاج ومن ثم منتصف الرأس وصولا للمقدمة.

ولكونه حديث التخرج من الجامعة، لم يستطع بوول إجراء العملية في فرنسا أو أي دولة أوروبية نظرا لارتفاع تكلفتها- الأمر الذي دفعه للبحث عن بديل في إحدى العيادات التركية.

استغرق بوول قرابة سنة كاملة في رحلة بحثه عن أفضل عيادة لزراعة الشعر في تركيا حتى حالفه الحظ أخيرا في التوصل للمركز الأوروبي لزراعة الشعر في عام 2017.

قام بوول بعدها بالتواصل مع العيادة بغرض الاستشارة الأولية بالرغم من تردده في بادئ الأمر.

بعدها بفترة وجيزة ومن خلال المعلومات التي استطاع جمعها عن المركز من خلال الانترنت، قرر أخيرا حجز مقعده في العيادة وكان ذلك تحديدا في صيف 2017.

يؤكد بوول أنه “سعيد جدا بنتائج العملية التي فاقت توقعاته ويؤكد أن هذه التجربة في المركز الأوروبي قد غيرت حياته بالكامل نحو الأفضل”.

للمزيد حول قصة بوول وصور ماقبل وبعد العملية اضغط هنا.

نصائح طبية عامة للحفاظ على سلامة الشعر

يتاثر الشعر كسائر أجزاء الجسد بالقرارات والممارسات اليومية في حياتنا الطبيعية فهو بحاجة للتغذية الجيدة والرعاية والابتعاد عن كل ماقد يؤثر على سلامته بما في ذلك الوضع النفسي للإنسان.

ولذلك ننصحك بالالتزام بنمط الحياة الصحيح حتى تحافظ على شعرك في أفضل حالاته. وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك على الحفاظ على رونق شعرك وسلامته:

  1. احرص على احتواء وجباتك على الغذاء الغني بالفيتامينات والبروتينات الضرورية لصحة الشعر مثل البيض، السمك، السبانخ، المكسرات بأنواعها، الفاصوليا، اللبن، الزبادي والتوت.
  2. شرب الكمية الكافية من الماء يوميا– مالا يقل عن 2لتر.
  3. الاقلاع ” أو ” التخفيف من التدخين قدر المستطاع وذلك لأضراره الكبيرة على نقل الدم والاكسجين لأجزاء الجسم بما في ذلك الشعر.
  4. التخفيف من الضغوطات قدر المستطاع سواء بقضاء أوقات ممتعة في الفراغ أو بممارسة بعض الرياضات المثبتة علميا في رفع مستوى الهدوء النفسي وأبرزها اليوجا.
  5. اراحة الشعر بالتخفيف من التسريح اليومي واستخدام المنتجات الكيماوية او التعرض للحرارة المباشرة.
  6. الحد من استخدام منتجات الشامبو المحتوية على الكبريتات واستبدالها بالشامبو الطبي المحفز لنمو الشعر.
  7. استخدام الزيوت الطبيعية لترطيب الشعر كزيت الخروع وزيت جوز الهند.

بعض العقاقير الشائعة لتحسين نتائج العملية

من اهم الوسائل العلاجية التي تستخدم لتحفيز نتائج عملية الشعر مايلي:

حقن البلازما (PRP)

المثبتة طبيا في تحفيز نمو الشعر. والتي تصرف مجانا في عيادتنا قبل ان يكن بإمكانك الاستمرار باستخدامها بمعدل لا يزيد عن 6جلسات سنويا.

 

المينوكسيديل (روجاين)

يأتي على هيئة بخاخ أو رغوة وهو العلاج المنصوح باستخدامه طبيا مباشرة بعد العملية لتحفيز نمو الشعر.

 

الفيتامينات المكملة والشامبو

المنصوح باستخدامها خصوصا في فترة الثلاثة إلى ستة أشهر الأولى بعد العملية لتحسين النتائج والتي عادة ماتقدمها عيادات زراعة الشعر بأسعار مخفضة عند شراء الكمية الكافية لستة أشهر.

 

السياحة بعد العملية

يفضل الكثير من الزوار العلاجيين لتركيا قضاء بعض الوقت الممتع في البلد خصوصا في مدينة إسطنبول الجميلة والغنية بالمعالم الحضارية والطبيعة الخلابة.

 

وبإمكانك مباشرة نزهتك السياحية في اليوم التالي للعملية مع اخذ الاحتياطات اللازمة وأهمها الراحة بمعدل 15دقيقة كل ساعة وتجنب المشي على القدمين لفترات طويلة تجنبا للإرهاق الزائد الذي قد يرفع من مستوى التورمات (الانتفاخات) المؤقتة التي تظهر على الراس في الأسبوع الأول بعد العملية.

المعالم السياحية الجميلة

وإليك بعض المعالم السياحية الجميلة من اختيارنا في مدينة إسطنبول التركية التي قد تود زيارتها أثناء رحلة العملية:

  • مدينة السلطان أحمد: التي تحتوي على الجامع الأزرق، متحف آيا صوفيا، قصر طوبكابي، كنيسة سيسترن، البازار الكبير وسوق البهارات.
  • حي كاراكوي: حيث يمكنك زيارة محل البقلاوة الشهير في كاراكوي (Baklava shop) والاستمتاع بالمذاق الحقيقي لحلوى البقلاوة.
  • من حي كاراكوي، يمكنك التوجه نحو برج غلطة الشهير في إسطنبول والاستمتاع بالمشي نحو شارع الاستقلال في تقسيم.
  • يمكنك أيضا اخذ نزهة بحرية نحو مضيق البوسفور للاستمتاع بمنظر الوجهين الأوروبي والأسيوي لمدينة إسطنبول.
  • قصر دولما باهتشا التاريخي الذي يعد أبرز المعالم الاثرية السياسية في تركيا والذي كان مقر حكم الدولة العثمانية قديما ومن ثم حكومة أتاتورك.
  • برج العذراء. الواقع في الجزء الأسيوي لمدينة إسطنبول على جزيرة صغيرة في مضيق البوسفور.

 

بعض الأسئلة الشائعة عن زراعة الشعر في تركيا

هل تكلفة العملية في مدينة إسطنبول أقل من مدينة أنطاليا؟

لايوجد هناك فرق يذكر في التكلفة بين جميع العيادات الرائدة في تركيا مع ارتفاع حدة المنافسة بين العيادات في إسطنبول.

أين يمكن التوجه لزراعة الشعر داخل تركيا؟

بعتبر المركز الأوروبي لزراعة الشعر هو الأفضل في تركيا للعديد من الأسباب أهمها:

  1. المركز الأوروبي يعد من أقدم المراكز المتخصصة في زراعة الشعر في تركيا، وقد حصد أكثر من 40 جائزة دولية ومحلية لجودة خدماته المقدمة بتقنيتي الإقتطاف (FUE)والإقتطاف بالمايكرو (MicroFUE).
  2. حصول المركز الأوروبي لزراعة الشعر على أعلى التقييمات (خمسة نجوم) في الموقعين العالميين الشهيريين clinicAdvisor و Whatclinic المتخصصان في تقييم العيادات حول العالم.
  3. تم اختيار المركز الأوروبي لزراعة الشعر كأفضل وجهة على الإطلاق واجدرها بالثقة من قبل مستخدمي المنتديات الطبية العربية.
  4. تم تصنيف المركز الأوروبي لزراعة الشعر بين أفضل 10 عيادات لزراعة الشعر بحسب تقارير الموقع العالمي 10besthairclinics.
  5. ينتهج المركز مبدأ الشفافية المطلقة حيث يمتلك في رصيده آلاف الأدلة من الصور التوضيحية للحالات السابقة (قبل وبعد) والتي يشاركها بحسب تناسب الحالة السابقة مع وضع الزائر الجديد.
  6. ينتهج المركز الأوروبي لزراعة الشعر مبدأ الجودة قبل الربح (الكيفية قبل الكمية) حيث لا ينفذ أكثر من عمليتين في اليوم الواحد لضمان الجودة. وهو المبدأ الذي تأسس عليه المركز وسيواصل السير عليه.

هل من الممكن تزويدي بمعلومات عن حالات حقيقية (قبل وبعد) العملية؟

بالتأكيد، لدينا مايزيد عن الآلف صورة توضيحية (قبل وبعد) بعضها منشور على موقعنا منذ عام 2012. للمزيد من التفاصيل الرجاء التواصل معنا.

لماذا تكلفة زراعة الشعر في تركيا منخفضة؟

هناك العديد من العوامل وراء التكلفة المنخفضة لزراعة الشعر في تركيا منها انخفاض تكلفة المعيشة والأجور بالإضافة للطلب المتزايد على العيادات من مختلف أنحاء العالم والمنافسة الشريفة والشرسة بين العيادات التركية.

كيف يمكنني التنسيق لعملية زراعة الشعر في تركيا؟

ببساطة يمكنك التواصل معنا فورا والحديث مباشرة مع أحد موظفينا المتحدثين بالإنجليزية والعربية والتركية والفرنسية.

هل تكلفة زراعة الشعر في تركيا اقل من باقي دول العالم؟

نعم اقل وبفارق كبير أيضا.

 

 أكثر الأسئلة ترددا حول زراعة الشعر في عام 2019

 

كم تبلغ تكلفة عملية زراعة الشعر في تركيا؟

تختلف التكلفة بناء على عدد البصيلات المطلوب اقتطافها وزراعتها لتغطية المناطق الصلعاء. وتتراوح تكلفة عملية زراعة الشعر في العيادات المصرحة والموثوقة بين 1850-4000 دولار أمريكي لمتوسط 3000 بصيلة شعر.

ملاحظة: ننصحك بالحذر من العيادات التي تقدم عروض اسعار تحت الـ 1850 دولار امريكي كون هذا الرقم يعد الحد الأدنى لضمان الجودة حيث تقدم بعض العيادات التجارية أسعار مخفضة فقط للربح المادي دون الالتزام بمعايير الجودة الطبية اللازمة.

اين من الممكن أن أجد آراء مرضى سابقين حول العملية؟

هناك العديد من المواقع التي تقدم خدمات مقارنة بين العيادات بحسب آراء المرضى وأبرز تلك المواقع هي:

ClinicAdvisor.com

Whatclinic.com

 

ماهي أفضل عيادات زراعة الشعر في تركيا في العام 2019؟

بالنسبة لمركزنا، فقد نجحنا في نيل رضى المرضى من مختلف أنحاء العالم حيث صنف ضمن أفضل 10 عيادات زراعة شعر في تركيا. للمزيد من التفاصيل اضغط هنا.

 

هل تختلف زراعة الشعر في إسطنبول عن باقي المدن التركية؟

لايوجد هناك اختلاف فعلي فيما يتعلق بإجراءات العملية، إلا أن إسطنبول تعد العاصمة التركية لزراعة الشعر كونها تحتوي على العدد الأكبر من عيادات زراعة الشعر في تركيا كما أن اغلب العيادات تأسست في تركيا.

 

كم تبلغ تكلفة العملية في عام 2019 مقارنة بعام 2018؟

لايوجد هناك اختلاف في التكلفة بين العامين ولا تزال التكلفة نفسها في العيادات الموثوقة حيث تتراوح بـين 1850 و4000 دولار أمريكي.

 

لماذا تركيا هي الرائدة في زارعة الشعر؟

تعتبر تركيا الرائدة عالميا في زراعة الشعر للعديد من الأسباب. أهمها

  1. الأسعار التنافسية والمعقولة للعملية.
  2. الجودة الطبية العالية والخبرة الطويلة للأطباء الأتراك.
  3. السياحة المزدهرة في تركيا حيث يتمكن المريض من قضاء أوقات جميلة أثناء فترة العلاج.

 

ماذا يتضمن عرض تكلفة زراعة الشعر في تركيا؟

تحتوي اغلب عروض أسعار زراعة الشعر في تركيا العديد من الخدمات المجانية الإضافية كـ السكن، والمواصلات، وخدمات الترجمة بالإضافة لتحاليل الدم والعلاجات المصاحبة للعملية.

 

إلى أي مدى تعتبر زراعة الشعر في تركيا آمنة؟

تعد العملية آمنة جدا فقط إذا نفذت في بيئة صحية وعلى يد كادر طبي متمرس ومتخصص. أما في العيادات الغير مؤهلة فإن احتمالية الخطر واردة
.

ماذا يتضمن عرض تكلفة زراعة الشعر في تركيا؟

تحتوي اغلب عروض أسعار زراعة الشعر في تركيا العديد من الخدمات المجانية الإضافية كـ السكن، والمواصلات، وخدمات الترجمة بالإضافة لتحاليل الدم والعلاجات المصاحبة للعملية.

إلى أي مدى تعتبر زراعة الشعر في تركيا آمنة؟

تعد العملية آمنة جدا فقط إذا نفذت في بيئة صحية وعلى يد كادر طبي متمرس ومتخصص. أما في العيادات الغير مؤهلة فإن احتمالية الخطر واردة.

لماذا تركيا هي الرائدة في زارعة الشعر؟

تعتبر تركيا الرائدة عالميا في زراعة الشعر للعديد من الأسباب. أهمهاالأسعار التنافسية والمعقولة للعملية.
الجودة الطبية العالية والخبرة الطويلة للأطباء الأتراك.
السياحة المزدهرة في تركيا حيث يتمكن المريض من قضاء أوقات جميلة أثناء فترة العلاج.
avrupasacekimiمن الالف الى الياء عن زراعة الشعر في تركيا: معلومات متقدمة وشاملة لعام 2020