تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي

جدول المحتويات

تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي.. 

لماذا تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي المتطورة هي الأفضل؟ 

طريقة اخذ البصيلات بتقنية الإقتطاف ميكرو-فوي.. 

اقتطاف الطعوم من المنطقة المانحة. 

زراعة الطعوم في المنطقة المستقبلة. 

مميزات وعوائق زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف (ميكرو-فوي)”MicroFUE”. 

أولا: مــميزات تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي.. 

ثانيا: عوائق تقنية الإقتطاف.. 

الشروط الواجب توافرها في الفرق الطبية المستخدمة لتقنية الإقتطاف.. 

عدد الجلسات اللازمة لزراعة الشعر بتقنية الإقتطاف..  

تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي | مميزاتها | عوائقها | شروطها

تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي

تعتبر تقنية الإقتطاف المطورة “MICRO-FUE” آخر ما توصل إليه العلم اليوم في مجال زراعة الشعر.
حيث لاقت هذه التقنية رضا واسع من قبل الأطباء والأشخاص على حد سواء.

تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي

 

لماذا تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي المتطورة هي الأفضل؟

هذه التقنية تعطي نتائج مبهرة من ناحية النتيجة وأيضا الراحة الجسدية للشخص فهي لا تترك أي آلام بعد الانتهاء من زراعة الشعر.
حيث يتم استخدام أجهزة دقيقة وحساسة صممت خصيصا لهذا الغرض.
كما تمكن هذه التقنية الأطباء من أخذ عدد بصيلات الشعر المناسبة والمحددة لزراعتها.

اقتطاف الطعوم (البصيلات): يتم أخذ الطعوم المراد زراعتها من مؤخرة الرأس والتي تسمى “المنطقة المانحة” ،
حيث تعرف تلك المنطقة ببصيلاتها المقاومة للصلع.

وتكون تلك الطعوم المأخوذة إما بصورة أحادية أو ثنائية أو ثلاثية البصيلة، وغالباً ما يحتوي الطعم الواحد على نسبة  2.5  بصيلة شعر.
أي أنه إذا ما تم زراعة 3000  طعم على سبيل المثال، فإن عدد البصيلات المزروعة حينها يكون من (7000-7500)  بصيلة شعر.

طريقة اخذ الطعوم من المنطقة المانحة بواسطة تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي

اقتطاف الطعوم من المنطقة المانحة

سميت هذه التقنية بتقنية الإقتطاف لأنه يتم فيها أخذ طعوم الشعر من المنطقة المانحة واحدة تلو الأخرى،
باستخدام رؤوس مايكرو حساسة ودقيقة جداً وذات أقطار مختلفة.

ففي البداية يتم اقتطاف الطعوم الثنائية والثلاثية البصيلة برؤوس حجد قطرها0.8  مم،
وبعدها يتم اقتطاف الطعوم أحادية البصيلة “ذات البصيلة الواحدة” برؤوس قطرها 0.6 مم.

وبهذه الكيفية يتم تجنيب فروة الرأس أي أضرار أو جروح حيث يتم أخذ كل طعم بدون الإضرار بالجلد في فروة الرأس،
وهو الأمر الذي قد يحدث عند اتباع طريقة الشريحة التقليدية “FUT”.

 

ففي طريقة الشريحة التقليدية “FUT، نجد أنه عند أخذ شريحة شعر بطول 25  سنتيمتر فإن مساحة فروة الرأس المنزوعة تكون بطول 50  سنتيمتر مربع (25*2)

بينما نجد أنه من الممكن الحصول على نفس العدد من الطعوم باستخدام تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي المطورة  مع تأثر الجلد بمساحة 20-25 سنتيمتر فقط وهو ما يجعل هذه التقنية الحديثة هي المفضلة والأكثر كفاءة.

هذا ونجد أنه في طريقة الشريحة التقليدية “FUT”  فإن أكبر عدد من الطعوم الممكن الحصول عليها في الشريحة الواحدة لا يتجاوز ال1800-2000 مهما بلغ كبر شريحة الشعر المأخوذة.

بينما نجد أنه من الممكن الحصول على 3500-5000 طعم فقط في الجلسة الواحد بتقنية الإقتطاف بالمايكرو فوي.

استشارة واتساب مباشرة 

زراعة الطعوم في المنطقة المستقبلة:

قبل البدء بزراعة الطعوم في المنطقة المراد زراعتها، يتم إحداث شقوق في فروة الرأس لوضع تلك الطعوم فيها،
وهنا تكمن فاعلية هذه التقنية.

زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف fue

فعند النظر الى طريقة الشريحة التقليدية “FUT” وكما أسلفنا سابقا فإن جزء كبير من الأنسجة في فروة الرأس يتم انتزاعها مع الشريحة المأخوذة.

وعندما يراد زراعة تلك الشريحة فإنه من الطبيعي إحداث فتحات كبيرة في المنطقة المستقبلة.

أما بتقنية الإقتطاف بالمايكرو فإن الشقوق التي يتم إحداثها في المنطقة المستقبلة تكون طفيفة جداً.

وذلك باستخدام أدوات دقيقة ورؤوس مجهرية صممت خصيصا للمركز الأوروبي لهذا الغرض.
وبما أن الطعوم يتم زرعها واحدة تلو الأخرى فإن الشقوق لا يزيد قطرها عن 0.5  مم.

 

“كما أن فترة التعافي عند استخدام تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي  تكون أقل ولا تترك أي آثار أو جروح تذكر”

مميزات وعوائق زراعة الشعر باستخدام تقنية الاقتطاف (ميكرو-فوي)”MicroFUE”.

بصيلات الشعر المركز الاوروبي

أولا: مــميزات تقنية الإقتطاف ميكرو-فوي

تتميز تقنية الإقتطاف “MICROFUE” عن طريقة الشريحة التقليدية “FUT”  بالآتي:

  1. مدة التعافي فيها أقصر، من يومين إلى ثلاثة فقط.
  2. إمكانية اقتطاف عدد أكبر من الطعوم.
  3. لا تتأثر المنطقة المانحة عند أخذ الطعوم منها ما يعطي إمكانية زراعة شعر مرة أخرى.
  4. النتيجة النهائية تكون أفضل بكثير من ناحية المنظر الطبيعي للشعر

ثانيا: عوائق تقنية الإقتطاف

  1. تتطلب فرق طبية مدربة وذو خبرة عالية.
  2. تتطلب أدوات خاصة وأجهزة دقيقة وحديثة في افضل مركز لزراعة الشعر.

الشروط الواجب توافرها في الفرق الطبية المستخدمة لتقنية الإقتطاف:

  1. المعرفة الكاملة بإجراءاتها وأساليبها.
  2. الخبرة الطويلة بتقنية الجراحة المجهرية وهذا يحققه افضل طبيب لزراعة الشعر.
  3. خبرة لا تقل عن 4-5  سنوات في مجال زراعة الشعر باستخدام تقنية الإقتطاف المطورة.

عدد الجلسات اللازمة لزراعة الشعر بتقنية الإقتطاف:

يعتبر المركز الاوربي لزراعة الشعر أعرق مركز في تركيا يعمل بهذه التقنية وفي هذا الجزء سنتعرف سوية على عدد الجلسات اللازمة لزراعة الشعر أو عملية زراعة الشعر:

تختلف عدد الجلسات اللازمة لزراعة الشعر بهذه التقنية بحسب درجة الصلع وعدد الطعوم المراد زراعتها.

فإذا ما كان عدد الطعوم المراد زراعتها أكثر من 3000  فعندها تسمى جلسة مكبرة “mega-Session” والتي تتضمن عادة من 30004000طعم.

أما في الأشخاص الذين يعانون من صلع بدرجة متوسطة فإنه عادة مايتم زراعة مايقارب الـ 2500  طعم في المنطقة المستقبلة.

هذا وتكفي جلسة مكبرة واحدة “mega-sessionلعلاج الصلع من الدرجة الثالثة والرابعة والخامسة.

أما في حالة الصلع من الدرجة السادسة والسابعة والتي يزرع فيها من 60007000  بصيلة فإنه ينصح بتمديد الجلسات إلى جلستين أو ثلاثة بحيث يكون بينهم مدة لا تقل عن 6 اشهر.

Avrupa Hair Transplantتقنية الإقتطاف ميكرو-فوي

Related Posts