نوفمبر.. فرصة سنوية لتحسين شعرك

زراعة الشعر في نوفمبر.. فرصة سنوية لتحسين شعرك

 

لا شك بأن الشعر يلعب دورا مهما في تحديد وإبراز شخصية الإنسان، فالشخصية الجذابة والمؤثرة في كلا الجنسين لا تكتمل

بدون هذا الجزء الأساسي من المظهر. وبالرغم أننا نتفق جميعا في معرفة أن الشعر كسائر أجزاء الجسم بحاجة إلى الرعاية

والاهتمام كي ينمو بالشكل الذي يلبي تطلعاتنا، إلا أن البعض قد يجهل حقيقة أن نمو الشعر يختلف باختلاف أوقات وفصول

السنة. ولحسن الحظ، فإن نوفمبر يعتبر أحد تلك الأوقات التي يجب استغلالها بصورة أفضل حيث يعتبر هذا الشهر فرصة

ذهبية لتحسين شعرك. وإليك الأسباب من الناحية العلمية، والنفسية، والاقتصادية

نوفمبرأولا من الناحية العلمية:

علمياً فإن شهر نوفمبر يمثل أحد تلك الأوقات التي ينخفض فيها معدل تساقط شعر الإنسان مع تحسن قدرة فروة الرأس على استعادة الشعر المفقود.

وكما قد يبدو الأمر غريبا، فإن خبيرة زراعة الشعر والتجميل الدكتورة لوسيندا إليري تؤكد هذه الحقيقة حيث تقول تختلف قدرة فروة رأس الإنسان على استعادة الشعر المتساقط باختلاف فصول السنة

“بالرغم من ان الخريف هو احد المواسم التي يرتفع فيها معدل تساقط الشعر،
إلا أن نسبة تلك التساقط تقل بحلول نوفمبر قبل أن تستعيد فروة الرأس حيويتها وقدرتها على تعويض النقص بصورة أكبر”.

وبالحديث عن هذا الشهر من الناحية الغذائية،

ينصح الخبراء دائما باستغلال هذه الفترة في تناول الخضروات والفواكه الطازجة الغنية بالقيم الغذائية المهمة لسلامة وصحة الشعر مثل الأفوكادو والقرنبيط والملفوف وغيرها من الخضروات والفواكه التي تتوفر بكثرة في نوفمبر.

 

ثانيا الناحية النفسية:

قد يجهل البعض حقيقة أن العامل النفسي يعتبر من الأسباب الرئيسية وراء تساقط الشعر.

فالقلق الزائد والضغوطات النفسية الناتجة عن العمل ومتطلبات الحياة، كلها أشباح تهدد شعرك بالتساقط.

ولحسن الحظ فإن نوفمبر يعتبر أحد تلك الأوقات التي تزداد فيها الراحة النفسية وهو ما ينعكس إيجابيا على صحة وسلامة الشعر.

فوفقا للعديد من الدراسات، فإن تقارب هذا الشهر مع فترة الاحتفالات برأس السنة يضيف الكثير من الاستقرار النفسي والبهجة في الإنسان وهو ما يقلل احتمالية تساقط الشعر الناتج عن القلق والتوتر.

نوفمبرثالثا الناحية الاقتصادية:

لا خلاف بأن الطبيعة البشرية تجعلنا نبحث عن الأفضل دائما بأقل تكلفة.
فمن منا لا يحلم بالحصول على أفضل حياة ممكنة بأقل تكلفة ممكنة.

وبالحديث عن هذه الطبيعة البشرية،

فإن نوفمبر هو أكثر الأشهر احتوائاً على التخفيضات التجارية على منتجات الشعر لاسيما وأنه يأتي قبيل احتفالات رأس السنة،
وهو ما يجعله فرصة حقيقية يجب استغلالها لتحسين شعرك بأقل التكاليف.

Avrupa Hair Transplantنوفمبر.. فرصة سنوية لتحسين شعرك

Related Posts