حكم زراعة الشعر

 حكم زراعة الشعر الحالات المفصلة ونظرة الشرع لها | دليل جواز زراعة الشعر من السنة النبوية الشريفة

 

حكم زراعة الشعر  مقدمة سريعة

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على سيدنا محمدٍ الصادق الأمين، وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين أما بعد،

إن الشَّعْر هو من نعم الله تعالى التي أنعم بها على الإنسان، فشعر الرأس والحاجبين فيه زنية وجمال لكل من

الرجال والنساء، واللحية فيها زينة وجمال وهيبة ووقار بالنسبة للرجال، كما أن اللحية من تمام الرجولة، فهي

إحدى العلامات الفارقة التي ميز الله تعالى بها الرجل عن المرأة، وكذلك الأمر بالنسبة للشارب.

زراعة اللحية والشارب

وقد تمت الاجابة على حكم زراعة الشعر والعمليات  التجميلية من قبل الكثير من العلماء وسوف نذكر السؤال كما ورد بالحرف

ما حكم زرع شعر الرأس، والحاجبين، والرموش: بالنسبة للرجل والمرأة، لكل من الحالات التالية؟

حالات زراعة الشعر الشائعة

 1-إذا كان بسبب مرض كالسرطان، أو حادث، أو حرق، أو غيره؟

 2-إذا كان بسبب الأنيميا، وسوء التغذية: هل يبدأ في علاجها أولا، ثم إذا لم تحدث نتيجة: ينتقل بعدها لزرع الشعر؟

 3-إذا حدث سقوط للشعر بسبب: الاكتئاب، والحالة النفسية السيئة، وكثرة التوتر، والانفعال: هل يبدأ في علاجه أولا، ثم إذا لم تحدث نتيجة: ينتقل بعدها لزرع الشعر؟

 4-إذا كان سبب سقوط الشعر، أو خفته وراثيا: في سن مبكرة جدا قبل العشرين أو الثلاثين؟

 5-إذا كان سبب سقوطه، أو خفته وراثيا: في سن متأخرة بعد الأربعين؟

 6-بالنسبة للتجمل للفتاة: إذا كان هذا قد يمنع الشباب من التقدم لخطبتها، ولم يكن بسبب:
مرض، أو حرق، أو حادث. ولكنه وراثي، أو بسبب التوتر والانفعال.

 7-بالنسبة للمرأة المتزوجة: إذا كان هذا قد يمنع زوجها من تطليقها، أو الزواج عليها. ولم يكن بسبب:
مرض، أو حادث، أو حرق. ولكنه وراثي، أو بسبب التوتر والانفعال. أرجو دعم الإجابة: بآيةٍ

قرآنيةٍ، أو حديثٍ صحيح.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

حكم زراعة الشعر

فإن إجراء عملية زراعة الشعر لعلاج تساقط الشعر، جائز، سواء كان سبب التساقط مرضا، أو وراثة أو غير ذلك.
ومن الأدلة على جواز إجراء عملية زراعة الشعر للعلاج: حديث عرفجة بن أسعد:
أنه أصيب أنفه يوم الكُلاب في الجاهلية -حرب في الجاهلية- فاتخذ أنفا من ورِق -أي فضة- فأنتن عليه،
فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتخذ أنفا من ذهب.
أخرجه أبو داود وحسنه الألباني. وحديث: لعن الله الواشمات والمستوشمات، والمتنمصات، والمتفلجات للحسن، المغيرات خلق الله. متفق عليه.
قال النووي: قوله: ( المتفلجات للحسن) فمعناه يفعلن ذلك طلبا للحسن،
وفيه إشارة إلى أن الحرام هو المفعول لطلب الحسن، أما لو احتاجت إليه لعلاج، أو عيب في السن ونحوه، فلا بأس .اهـ. من شرح مسلم.

fue

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي:

1- يجوز شرعاً إجراء الجراحة التجميلية الضرورية، والحاجية التي يقصد منها:

أ- إعادة شكل أعضاء الجسم إلى الحالة التي خلق الإنسان عليها؛ لقوله سبحانه: لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ {التين:4}.

ب- إعادة الوظيفة المعهودة لأعضاء الجسم.

ج- إصلاح العيوب الخَلقية مثل: الشفة المشقوقة (الأرنبية)،
واعوجاج الأنف الشديد، والوحمات، والزائد من الأصابع، والأسنان، والتصاق الأصابع إذا أدى وجودها إلى أذى مادي أو معنوي مؤثر.

د- إصلاح العيوب الطارئة (المكتسبة) من آثار الحروق، والحوادث، والأمراض وغيرها مثل:
زراعة الجلد وترقيعه، وإعادة تشكيل الثدي كلياً حالة استئصاله،
أو جزئياً إذا كان حجمه من الكبر أو الصغر بحيث يؤدي إلى حالة مرضية، وزراعة الشعر في حالة سقوطه خاصة للمرأة.

المصدر:

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=226981

اضرار زراعة الشعر

وفي النهاية نحب أن نقول:

وللشعر أيضاً فوائد صحية للإنسان، ففيه حماية للجلد من بعض الإصابات، والأشعة فوق البنفسجية الضارة التي

تصدر من الشمس، كما أن في الشعر تدفئة للرأس في أيام الشتاء الباردة. يعاني الكثير من الرجال، وفئة قليلة جداً

من النساء تعاني من الصلع

والصلع: هو تساقط الشعر وانحساره من بعض أجزاء الرأس،
بحيث تصبح المنطقة التي انحسر منها خالية

تقريباً من الشعر، ولا يعاود الشعر النمو مجدداً من المنطقة التي انحسر منها.

وقد يتبقى على المنطقة التي انحسر منها الشعر بعض الشعيرات الصغيرة التي لا تكاد ترى،
ويكون هذا الانحسار في العادة في مقدمة الرأس وفي وسطه،
وفي بعض الحالات الشديدة النادرة يمتد هذا الانحسار ليشمل والصلع يسبب الإحراج والضيق للكثير من الناس الذين يعانون منه،
ويترك لديهم آثاراً نفسية سيئة، فهو يؤثرعلى مظهر الإنسان ويشوهه.

علاج الصلع

 وفي زماننا هذا مع تطور العلم والطب، ظهرت العديد من الوسائل الحديثة التي يمكن أن تعالج هذا الصلع

وتقضي عليه، حيث يتم ذلك بالعديد من الطرق، ومنها: زراعة الشعر في المناطق الخالية من الشعر عند

المصاب، فيا ترى ما حكم الشرع في زراعة الشعر؟ وهل هي جائزة؟

علاج تساقط الشعر

كلام العلماء عن حكم زراعة الشعر

لقد أفتى العديد بخصوص حكم زراعة الشعر من العلماء المعاصرين بجواز زراعة الشعر إذا كان من باب إزالة العيب والتشويه الذي طرأ

على الإنسان، أما إذا كان من باب التجميل، والتغيير لخلق الله، فإنه لا يجوز.

فإذا تساقط شعر شخصٍ ما من منطقة معينة من رأسه، ثم قام بإجراء عملية زراعة شعر، وتم أخذ الشعر المُرَاد

زراعته من منطقة معينة في جسمه، وتمت زراعته في المنطقة المصابة، فإن هذا جائز، والله أعلم.

للحصول على استشارة مباشرة من المركز الأوروبي لزراعة الشعر وعلاج الصلع   استشارة واتساب مباشرة

فالقرار

إن اتخاذ القرار باجراء عملية زراعة شعر تحت يد أفضل طبيب لزراعة الشعر وفي افضل مكان لزراعة الشعر في تركيا ،
ولوكانت تكلفة زراعة الشعر في تركيا تزيد عن العلاج العادي ولكن هو حل جزري لمشكلة الصلع

Avrupa Hair Transplantحكم زراعة الشعر

Related Posts