لقد قيل أن الشعر السيئ يساوي يوم سيء للنساء.
بعض الدراسات التي أجريت تسلط الضوء على تأثير فقدان الشعر، الصلع،
ترقق الشعر أو حتى جفافه على نفسية النساء. هناك علاقة عميقة بين الشعر والثقة بالنفس حيث ينظر إلى الشعر على أنه انعكاس للهوية ورمز الأنوثة والجمال والحرية.
يمكننا أن نقول أن الشعر هو عنصر مهم من جمال المرأة وأي تغييرات ممكنة قد تحدث تؤثر على حياة المرأة وشخصيتها.

ونتيجة لذلك،قامت العديد من الشركات المهتمة في تصنيع بعض مستحضرات ومثبتات الشعر التي تحتوي على المواد الكيميائية الضارة للشعر.
وقد لوحظ مؤخرا أن العديد من النساء يعانين من تساقط الشعر ،
ويمكننا أيضا أن نرى أن الكثير منهن بدأ في تناول علاجات تساقط الشعر الموصوفة من قبل طبيب الجلدية.

زراعة الشعر للنساء

أسباب تساقط الشعر

اسباب وراثية

إذا بدأ بعض أفراد عائلتك بفقدان الشعر في سن مبكرة، فمن المرجح أن تعاني ايضا من تساقط الشعر.
تساقط الشعر الأنثوي الذي يعرف أيضا باسم
Androgenic او Androgenetic Alopecia هو نمط الصلع الانثوي،
حيث يصبح الشهر رقيقاً ويبدأ بالتساقط والتفرق في  فروة الرأس مثل مناطق التاج، الصدغين ومقدمة الشعر.

الخلل الهرموني

التغيرات والخلل الهرموني يمكن أن يسبب تساقط الشعر.
مستوى الهرمونات الذي هو مرتبط والمتأثر بالتغيرات في وظيفة الغدة الدرقية يساهم في فقدان الشعر.
في بعض الأحيان الغدة الدرقية يمكن أن تكون مفرطة النشاط أو خاملة النشاط مما يؤدي مباشرة إلى ترقق الشعر،
عند استخدام العلاج الصحيح يمكن التجكم في نشاطها عندها يقل تساقط الشعر بشكل ملحوظ.

الحمل وحبوب منع الحمل

الولادة هي سبب آخر ممكن لتساقط الشعر. وعادة ما يحدث هذا بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من الولادة،
ويرجع ذلك إلى بعض التغيرات الهرمونية.
إذا كنت ممن تواجه  فقدان الشعر بعد الحمل فهي اعراض طبيعية تماما وليس هناك حاجة للقلق حيث ان شعرك سوف ينمو مرة أخرى خلال بضعة أشهر. سبب آخر لتساقط الشعر هو حبوب منع الحمل مما تجعل الشعر ينتقل من مرحلة النمو إلى مرحلة الراحة في وقت مبكر جدا.

وتسمى هذه العملية تيلوجين إفلوفيوم Telogen Effluvium.
يجب ان يؤخذ بعين الاعتبار  أنه إذا كان تساقط الشعر وراثيا في عائلتك، فإن حبوب منع الحمل تسرع العملية.

انقطاع الطمث عن المرأة

او مايعرف بمرحلة سن اليأس، وهي عملية بيولوجية طبيعية بحيث تمر بها النساء الذين يصلون  الى سن معين.
ونتيجة لذلك، يمر الجسم بتغيرات هرمونية وانخفاض في إنتاج هرمونات الاستروجين والبروجسترون التي تساهم في نمو الشعر بشكل أسرع.

زراعة الشعر للنساء

كيف تتم عملية زرع الشعر للنساء؟

تهدف هذه العملية الى نقل بصيلات الشعر من فروة الرأس الخلفية الى المنطقة الفاقدة للشعر.
تتم عملية زراعة الشعر للنساء بطريقة
الاقتطافFUE وهي عملية بسيطة نسبيا،
حيث ان المريضة تخرج من المشفى في اليوم نفسه وعند الانتهاء من العملية.
تتم العملية باستئصال الجذور من المنطقة المانحة خلف الرأس بصيلة تلوى الأخرى ويعاد زراعتها من جديد واحدة واحدة في منطقة الصلع ،
حيث ان العملية لا تترك أي أثر في المنطقة المانحة.

ومن المهم أن نقول ان زراعة الشعر في مقدمة الرأس للنساء مهمة جدا بالنسبة للمظهر العام للوجه.
هذه المقدمة المزروعة والشعر المزروع بعدها سيجعلها طبيعية بمظهرها وطبعا يراعى التدرج في الزراعة ليكون اقرب ما يكون للشعر الطبيعي.

وبما انها عملية جراحية فهي تجرى لمرة واحدة وليست بحاجة إلى اعادة إلا إذا احتاجت المريضة لجلسة ثانية لتغطية مساحة أكبر اومن أجل زيادة الكثافة.

وكيف يبدأ الصلع عن النساء؟

في معظم الأحيان تظهر أعراض الصلع عند بداية مرحلة سن اليأس. و يبدأ الصلع  على هيئة  قلة كثافة في كافة الشعر أو يظهر على شكل توسع الفرق في وسط الرأس.
بحيث يزيد هذا الفراغ بشكل سريع أو يصيب منطقة التاج او ما تسمى منطقة قمة الرأس والصلع عند النساء سببه الاساسي العامل الوراثي كما هو عند الرجال،
ومن النادر ما تعاني النساء من تراجع خط الشعر والذي يعتبر أولى اشارات الصلع عند الرجال.

ما هو علاج تساقط الشعر للنساء؟

غالبا ما يكون علاج تساقط الشعر للنساء في حالة الصلع  يتضمن استخدام المينوكسيديل بشكل موضعي،
علاجات الليزر و عملية زراعة الشعر للنساء.

– المينوكسيديل يقلل من سرعة تساقط الشعر وحتى إيقافه في بعض الحالات ونقول أنه في حال التوقف عن استخدام هذا العلاج سيعود الشعر للتساقط من جديد.

– علاج الشعر بالليزر انه علاج جيد لتحفيز نمو الشعر ويحافظ على الشعر، وايضا العلاج باستخدام الليزر بحاجة إلى الاستمرارية.

– و تبقى زراعة الشعر للنساء هي الحل الامثل و الدائم لمشكلة تساقط الشعر والصلع عند النساء.

experthairtransplantفقدان الشعر عند النساء