العوامل المؤثرة بنجاح عملية زراعة الشعر

  • مهارة المختص وخبرة المركز
  • كثافة المنطقة المانحة
  • صحة الشعر القابل للزراعة
  • عمر الذي يريد الزراعة

ماهي العوامل المؤثرة بنجاح عملية زراعة الشعر؟

 

شهدت السنوات العشر الاخيرة اقبالا متزايدا على عمليات زراعة الشعر، و خاصة مع التطورات العلمية واكتشاف احدث التقنيات التي تضمن اعلى النتائج و الحصول على شعر طبيعي المظهر مئة بالمئة.

كما ازدادت معدلات النجاح المرتبطة بعملية زراعة الشعر بنسب متفاوتة.  في حين أن هناك العديد من العمليات التي لم تكن ناجحة في قطاع  زراعة الشعر، الا ان عددا كبيرا من التجارب الناجحة والمرضى السعداء تفوق على تلك العمليات الغير ناجحة بسبب بعض العوامل.

وقد كشفت الدراسات في قطاع زراعة الشعر أن هناك عددا من العوامل المؤثرة  بعملية زراعة الشعر لكي تكون ناجحة. ومن اهم تلك العوامل ما يلي:

مهارة المختص وخبرة المركز:

هي من اهم العوامل الرئيسية التي يجب اخذها بعين الاعتبار بغض النظر عن نوع العملية الجراحية التي سيخضع لها المريض. الخبرة التراكمية للمختص والطاقم الطبي ككل والاحترافية العالية المكتسبة على مدى السنوات الطويلة في هذا المجال هي من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على نتائج عملية زراعة الشعر.

كثافة المنطقة المانحة:

كثافة الشعر في المنطقة المانحة تختلف من شخص الى اخر، فالبعض يتميزون بمنطقة مانحة عالية الكثافة بينما البعض الاخر يعانون من ضعف في المنطقة المانحة بمعنى ان كثافة الشعر في هذه المنطقة تكون خفيفة. لهذا فالنتيجة المتوقعة بعد العملية من ناحية الكثافة تعتمد بشكل كبير على طبيعة المنطقة المانحة واستنادا على ذلك يتم تحديد عدد البصيلات الممكن اقتطافها.

 

صحة الشعر القابل للزراعة:

صحة الشعر والبصيلات التي سيتم اقتطافها لزراعتها في المناطق التي تعاني من الصلع هي من الامور المهمة والتي يجب عدم اهمالها.

فيجب تحديد البصيلات واختيارها بدقة عالية ومعرفة خصائصها من حيث معدل النمو والطول وسمكها لان جميعها عوامل تؤثر على النتيجة النهائية.

العمر:

العمر ليس عاملا حاسما في نجاح او عدم نجاح زراعة الشعر إلى حد كبير. بإمكان الجميع القيام بعملية زراعة الشعر طالما ان عمر الشخص مناسب وعادة ما يبدأ من سن ال 19، بالاضافة الى صحة الشخص المقبل على عملية الزراعة.

عندما نتحدث عن العمر وعلاقته بنتائج زراعة الشعر فلا يجب ربطه بنجاح او فشل العملية ،لكن العمر قد يحدد درجة التغطية من شخص الى الثاني. فكل ما تقدم الانسان بالعمر كلما ازداد معدل التساقط ومساحة الصلع، لهذا فإن نسبة التغطية او الكثافة قد تختلف من حالة الى اخرى على حسب درجة الصلع.

 

لهذا عند اختيار المركز الذي سيقوم بعملية زراعة الشعر يجب الانتباه الى النقاط المذكورة اعلاه واخذها بعين الاعتبار، لأن المركز المحترف والذي يمتلك خبرة عالية هو من لديه القدرة على تحديد النتائج النهائية العالية الجودة ويمتلك المعرفة الكافية بخصائص الشعر وصحته.

Avrupa Hair Transplantالعوامل المؤثرة بنجاح عملية زراعة الشعر