خطوات زراعة الشعر

زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف المطورة “Micro-FUE”:

تعتبر تقنية الإقتطاف (ميكرو- فوي) هي التقنية الأحدث في مجال زراعة الشعر اليوم وعلاج الصلع،
حيث أثبتت كفاءة عالية من ناحية النتائج الإيجابية ومستوى رضى الأشخاص عن نتائجها المبهرة.

فماهي خطوات زراعة الشعر ؟

أولاً :مرحلة التخطيط

وتبدأ إجراءات هذه العملية بمرحلة  التخطيط والتي تتضمن دراسة المنطقة المستهدفة لزراعة الشعر فيها من ناحية عدد البصيلات المراد زراعتها وأيضا نوع تلك البصيلات والتي تكون بشكل أحادي وثنائي وثلاثي، كما يتم تحديد رغبة الشخص في النتيجة من ناحية كثافة الشعر،
وغالباً ما تكون البصيلات المزروعة في المنطقة الأمامية من النوع الأحادي حيث توزع بكثافة متساوية لضمان النتيجة الأفضل والشكل الطبيعي.

ثانياً : مرحلة التخدير

التخدير: في هذه العملية يتم استخدام التخدير الموضعي والذي يستمر أثره من 12-14 ساعة،
ولتهيئة الجلد لاستقبال التخدير الموضعي، يتم استخدام بخاخ مخدر قبل التخدير الموضعي نفسه حيث يساعد ذلك البخاخ في الحد من الشعور بالألم بصورة كبيرة.
كما يستخدم جهاز اخر اثناء البنج الموضعي حيث يقوم بتشتيت الشعور وعدم الإحساس بألم حتى انتهاء مرحلة التخدير الموضعي.

مدة عملية زراعة الشعر: بحسب عدد البصيلات المزروعة فإن إجراء العملية يستمر عادة من 4-7 ساعات ابتداء من مرحلة اقتطاف البصيلات -والتي يكن فيها الشخص عادة مستلقيا على بطنه أو جنبه – وانتهاء بزراعة البصيلات والتي يكن الشخص فيها مستلقيا على ظهره.
حيث يتخلل تلك السويعات فترات راحة وزيارة وعادة ما يفضل الأشخاص مشاهدة التلفاز أو الاستمتاع بالموسيقى واستخدام الهاتف.

ثالثاً :الاقتطاف

من خطوات زراعة الشعر الهامة هي اقتطاف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة

رابعاً : الفرز

يتم ترتيب وفرز البصيلات المقتطفة ووضعها ضمن سائل خاص للحفاظ على البصيلات المقتطفة

خامساً: تهيئة المنطقة المستقبلة

وتعتبر هذه الخطوة هي الأهم والتي تعكس خبرة ومهارة الطبيب المنفذ.

سادساً: زراعة البصيلات

زراعة البصيلات في المنطقة المستقبلة وفيها يتم استخدام أدوات جراحة دقيقة جدا.

وأنواع الطعوم : أحادي وثنائي وثلاثي البصيلة.

هذه خطوات زراعة الشعر – ولضمان النتيجة المطلوبة – يجب أن تتم على أيدي فريق طبي متخصص ،
وفي السطور التالية يطلعنا السيد محمد قوتشلو على شرح تفصيلي للخطوات الهامة السابقة التي يتبعها الفريق الطبي للمركز الأوروبي لزراعة الشعر.

اقتطاف طعوم الشعر من المنطقة المانحة:

يتم اقتطاف البصيلات يدوياً باستخدام جهاز المايكرو موتور.

حيث جذور الشعر تكن مرئية بسهولة بواسطة المجهر العيني

لكي لا تتكسر البصيلات يتم استخدام رؤوس مايكرو بقطر 0.8 للطعوم المحتوية على بصيلات ثنائية أو ثلاثية،
وبقطر 0.6-0.7 للطعوم الأحادية البصيلة.

يتم اقتطاف الطعوم من المنطقة المانحة بدقة متناهية بحيث لا يترك أي أثر وتلتئم تلك المنطقة بصورة منتظمة وسريعة.

إقتطاف الطعوم من المنطقة المانحة باستخدام المايكرو موتور

شكل يوضح كيفية أخذ طعوم الشعر من فروة الرأس

ترتيب وفرز الطعوم المقتطفة:

أثناء اقتطاف الطعوم، يقوم أحد أعضاء الفريق الطبي بعد وفرز الطعوم المقتطفة إلى أنواعها “أحادية أو ثنائية أو ثلاثية” وتجهيزها وحفظها بعناية تمهيدا لزراعتها في المنطقة المستقبلة.

ترتيب الطعوم بحسب نوعها (في الشكل-طعوم أحادية البصيلة)

تهيئة المنطقة المستقبلة “المراد زراعتها”:

تعتبر هذه الخطوة من خطوات عملية زراعة الشعر هي الأهم والتي تعكس خبرة ومهارة الطبيب المنفذ. 
ففي هذه الخطوة، يقوم المختص بإحداث شقوق (فتحات) صغيرة جداً باستخدام أدوات صنعت خصيصاً لهذا الغرض،
ولدى المركز الأوروبي أدوات صنعت خاصة به فقط لذلك.
ويتم في هذه الخطوة أخذ ثلاث نقاط مهمة بعين الاعتبار:

الأولى: وهي اتجاه نمو الشعر الأصلي.
حيث يتم إحداث الشقوق بما يتناسب مع نمو الشعر الأصلي ففي المنطقة الأمامية للرأس نجد أن الشعر ينمو بزاوية أمامية 45-60 درجة،
وكلما اتجهنا نحو المناطق الخلفية انخفضت تلك الزاوية،
ففي منتصف الرأس ينمو الشعر بشكل مستقيم وفي مؤخرة العنق ينمو بزاوية خلفية 45-60 درجة.

الثانية: وهي المتعلقة بالمسافة ما بين الشقوق.
بحيث لا تتعارض تلك المسافة مع مسرى الدم وأن تسمح بزرع الطعوم بصورة سهلة مالم فان البصيلات قد تموت ويتضرر الجلد.

الثالثة: وهي المتعلقة بالشعر الأصلي.
وذلك في حالة ما إذا كانت المنطقة المراد زراعتها تحتوي على بعض الشعر الطبيعي أو المزروع من قبل،
عندها يجب التأكد من عدم إتلاف الشقوق لذلك الشعر وهنا تلعب المهارة والخبرة دورا كبيرا.

إحداث الشقوق في المنطقة المستهدفة بحسب اتجاه الشعر الأصلي

زراعة البصيلات في المنطقة المستقبلة:

نظرا لحساسية الطعوم فإنه في هذه الخطوة يتم استخدام أدوات جراحة دقيقة جداً،
حيث يجب التأكد من زراعة الطعوم بالصورة الصحيحة “الجذور للأسفل” ،
وأيضاً أن يكن سطح الطعوم أعلى قليلا من مستوى سطح الجلد وهو ما يتطلب دقة متناهية.
الهدف الرئيسي من هذه الخطوة هو التأكد من نمو جميع الطعوم المزروعة بصورة طبيعية،
و لضمان ذلك يقوم فريقنا لدى المركز الأوروبي باتباع تقنية دقيقة جداً،
والتي تتلخص في الاعتماد على (تغذية الدم لجلد الرأس) حيث يتم زراعة الطعوم في الشقوق الضيقة بصورة تسمح بمرور الدم وتغذيته الطعوم المزروعة وهي تقنية لا تجيدها سوى فرق طبية متخصصة  واكتسبناها وطورناها على مدى أكثر من 10 سنين.
بعد مرور فترة 3-4 أشهر، ينمو الشعر المزروع ويكون الصورة الطبيعية للشخص.
كما أنه يكن بالإمكان رفع مستوى كثافة الشعر حسب الرغبة وذلك بزراعة طعوم إضافية.

زراعة الطعوم في المنطقة المراد زراعتها:

زراعة الشعر بتقنية الإقتطاف “ميكرو-فوي” المطورة تعتبر من الطرق الحديثة والآمنة جداً لزراعة الشعر إذا ما تواجد الطبيب المختص والخبير،
والفريق الطبي المتمكن. حيث تتطلب هذه التقنية المعرفة والخبرة الكاملة بتقنيات الإقتطاف FUE والشريحة FUT.

experthairtransplantالأجراءات والخطوات